قال الدكتور وصفي واصف، رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن سعر جرام الذهب عيار 21 سجل 815 جنيها بنهاية اليوم.

وأضاف “واصف”، خلال استضافته ببرنامج “المصري أفندي”، المُذاع عبر فضائية “المحور”،: “أزمة كورونا تسبب حالة ركود في اقتصادات العالم”، معقبا: “الجميع وجه استثماراته في شراء الذهب، لأن المؤشرات كان تقول إن به زيادة، فضلا عن أنه من خلال تداوله في السنوات السابقة يزيد بنسبة عالية، أعلى من أي عائد تعطيه البنوك أو المشروعات”.

وأوضح: “الذهب يزيد بما يعادل 22% كل عام”، لافتا: “أزمة كورونا رفعت أسعار الذهب العام الماضي إلى 860 جنيها للجرام”.

وأشار: “الاستثمار في الذهب آمن وقابل للزيادة باستمرار”، مردفا: “إذا كان الاستثمار في الذهب بمبلغ زائد عن حاجة المواطن ففي هذه الحالة المواطن هو الذي يحدد مكسبه بوقت البيع، إنما إذا كان الشخص لديه محدودية مبلغ المال ويستثمره في الذهب ففي هذه الحالة سيبيع في حالة احتياجه للمبلغ بسعر هذا الوقت”.

وأكمل: “أعلى سعر لأوقية الذهب سجل على مدار تاريخها هو 1950 دولارا، وكان بسبب أزمة جائحة كورونا في شهر مارس 2020، ومن المتوقع خلال تداولنا وخبراتنا أنها ستصل 2000 دولار بنهاية العالم”.