مسؤولون يوضحون حقيقة وصول «الدولار الليبي» إلى إقليم كردستان

القاهرة – بوابة الوسط | الخميس 26 أغسطس 2021, 04:19 مساء

أعلن مسؤولون أمنيون محليون، في محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي، اعتقال 25 مشتبهًا بهم لكونهم أعضاء في عصابات تقوم بالاحتيال على أشخاص يستخدمون عملات أميركية مزيفة، يشار إليها بـ«الدولار الليبي»، المهرب بعد انهيار حكم القذافي.

وأكد الناطق باسم شرطة أربيل هوغير عزيز، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، اعتقال أفراد من سبع عصابات مختلفة، متهمين بارتكاب 35 جريمة منفصلة، وفق ما نقل موقع «كردستان 24» المحلي.

ومن المعروف في العراق، أن تجار السوق السوداء يبيعون سندات الدولارات المزيفة بأسعار مخفضة، من خلال الادعاء بأن الأوراق النقدية تم أخذها من الأموال المجمدة التابعة للنظام الليبي السابق، فيما قال عزيز: «إنها مجرد أكاذيب لا أساس لها»، محذرًا عامة الناس من الانخداع بمثل هذه المزاعم.

– الغويل في حوار مع «الوسط»: توحيد المصرف المركزي يعيد إلى الدينار الليبي عافيته

وقال السفير الليبي في العراق ناجي أحمد شلقم، في تصريحات سابقة، إن «الكثير من الناس يتحدثون عن الدولار المجمد، ودائمًا ما يتبعه اسم دولة، لا يهمني ما هو منسوب وبأي اسم، ولكن من واجبي وقف ما يسمى زورًا بالدولار الليبي».

وتابع: «أموال ليبيا في حصن لا يمكن اختراقها وبعيدة عن العبث»، مضيفًا: «منذ إعلان الاستقلال، وحتى اليوم يحافظ مصرف ليبيا المركزي على أموال الدولة من احتياطات نقدية مختلفة، مقبولة وآمنة من النهب أو السرقة أو الاستيلاء».

وأضاف: «أحذر شعب العراق الحبيب من الركض وراء هذا الهراء، وما تتداوله منصات التواصل الاجتماعي بهذا الصدد».