تفاؤل داخل لجنة تعديل سعر الصرف بشأن مستقبل الاقتصاد الليبي بعد توحيد السعر

القاهرة – بوابة الوسط | الجمعة 25 ديسمبر 2020, 06:55 مساء

قال عضو لجنة تعديل سعر الصرف، مصباح العكاري، إنه بعد تطبيق السعر الموحد للدولار أمام الدينار بداية من 3 يناير المقبل «ستنخفض أسعار السلع والخدمات من 35 إلى 45% بالنسبة للمواطنين الذين سترتفع قوتهم الشرائية نتيجة انتهاء السوق السوداء».

وأضاف في تصريحات إلى برنامج «فلوسنا» المذاع على «قناة الوسط»، السبت، أن إجراءات وشروط الحصول على الدولار بصفة رسمية يجرى الإعداد لها حاليا، من أجل طرحها على المواطنين، مشيرا إلى أن تحديد سعر 4.48 دينار للدولار ليس سعرا ثابتا، بل سيتغير إلى الانخفاض.

وقرر مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي، الأسبوع الماضي توحيد سعر صرف الدينار الليبي، ليصبح سعره مقابل حقوق السحب الخاصة 0.1555، أي ما يعادل الدولار 4.48 دينار، ابتداء من 3 يناير المقبل؛ على أن يسري هذا السعر على جميع أغراض واستعمالات النقد الأجنبي الحكومية والتجارية والشخصية.

– «المركزي» يوحد سعر العملة الليبية بـ4.48 للدولار ابتداء من 3 يناير
– «تعويم الدينار».. قضية جدلية قد تفجرها الجولة الجديدة من المسار الاقتصادي بجنيف
– الأغا: خفض تدريجي لسعر الدولار الذي أقره «المركزي»

وأوضح العكاري أن: «4.5 دينار لن يكون سعرا نهائيا بل سيتم تخفيضه مرة أخرى، وسيكون التخفيض عقلانيا وتدريجيا لا يضر بأحد بل يؤدي إلى انخفاض السلع والخدمات تدريجيا. وهذا الوضع يتطلب تجاوبا من السياسة المالية والتجارية والحوار السياسي لمواكبة هذا التطور».

واعتبر أن العام المقبل 2021 «سيكون عام انطلاق قطار التنمية في ليبيا»، مشددا على ضرورة أن يساعد السياسيون في تحقيق طفرة اقتصادية لإصلاح الوضع الاقتصادي في ليبيا، «فنحن لا نتحدث عن الاقتصاد فقط بل عن السياسة أيضا. وكل ذلك يساعد السياسة النقدية».

ونفى أن يكون هناك تدخل لتحديد سعر صرف الدولار من قبل شخص معين، قائلا إن «الصديق الكبير وعلي الحبري وممثلة البعثة الأممية ستيفاني وليامز ليس لهم دور في تحديد هذا السعر، وإنما لجنة تعديل سعر الصرف هي التي قررت ذلك بعد دراسات معمقة».