سجلت العملة الرقمية بيتكوين لمستويات قياسية جديدة وتتجه صوب مستوى رئيسي آخر هو 50 ألف دولار، مستفيدة من تراجع الدولار.

وارتفعت البيتكوين فوق 48 ألف دولار، مستندة إلى زيادة تقارب 20% سجلتها أثناء الليل بعد أن أعلنت تسلا عن استثمار بقيمة 1.5 مليار دولار في العملة الرقمية.

وقفز البيتكوين بنسبة تزيد عن 1000% منذ مارس 2020 في بداية جائحة كوفيد-19، ويقول محللون إن توقعات بأن تصل إلى 100 ألف دولار هذا العام لم تعد خيالية.

هزيمة الأخضر
وانخفض مؤشر الدولار 0.4% إلى 90.58 بحلول الساعة 1645 بتوقيت جرينتش، بعد أن وصل في وقت سابق لأدنى مستوى في أسبوع.

وتسببت بيانات للوظائف الأمريكية مخيبة للآمال صدرت يوم الجمعة في تقويض ارتفاع استمر أسبوعين دفع مؤشر العملة الخضراء لأعلى مستوى في شهرين عند 91.6.

وتجددت اليوم المخاوف لدى المستثمرين إذ قال بعض المتعاملين إن حزمة تحفيز مالي جديدة وأسعار فائدة قياسية منخفضة في الولايات المتحدة سيضغطان على العملة الخضراء في الأشهر المقبلة.

وقال مايكل هيوسون المحلل في مجموعة “سي إم سي ماركتس”، “لقد جلب إلون ماسك للبيتكوين أقوى دعم في تاريخ العملة المشفرة”.

وكان رئيس “تسلا”، أغنى رجل في العالم، روّج كثيرا لمزايا البيتكوين والعملات المشفرة على حسابه على “تويتر”، لكن هذه المرة الأولى التي تستثمر فيها مجموعة بحجم “تسلا” جزءا من أموالها في بيتكوين.

وعادة ما تتردد الشركات الخاصة بإبدال أموالها النقدية بأصول غير مستقرة مثل البيتكوين.

وحذرت وزيرة الخزانة الأميركية الجديدة جانيت يلين  من أن العملات الافتراضية “تستخدم بشكل رئيسي” لتمويل نشاطات غير مشروعة” وتمثّل مصدر “قلق”.