استقرت أسعار الذهب  فى أول أيام عيد الفطر المبارك 13 مايو 2021، مع بداية التعامل فى البورصات العالمية ليباع عيار 24 بـ915 جنيها وعيار 21 بـ801 جنيه وعيار 18 بـ686 جنيها بينما بيع الجنيه الذهب بـ6 آلاف و409 جنيهات.

وكانت أسعار الذهب،قد تراجعت أمس، متأثرة بارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية وانتعاش بسيط للدولارات، حيث صعد مؤشر الدولار 0.3% وهو ما جعل الذهب أقل جاذبية بالنسبة لحائزى العملات الأخرى.

وقال رئيس الشعبة العامة للذهب فى الغرف التجارية واصفى واصف، ، إن اسواق الذهب انتعشت ولكن ليس بالشكل المتوقع، متوقعا زيادة الطلب خلال فترة عيد الفطر.

وأضاف  أن متوسط حركة السعر العالمى للذهب يرتبط بالبورصات والأنشطة الاقتصادية العالمية، وأن أى حركة فى سعر أوقية الذهب عالميا تؤثر على الذهب فى مصر.

مضيفا: أسعار الذهب مازالت عند حدود سعرية مناسبة ومحفزة للشراء، مقارنة بالأسعار المرتفعة بداية العام الجاري.

ومن جهتة قال نادي نجيب، سكرتير الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالغرف التجارية: إن عيد الفطر ساهم في نمو المبيعات وبخصاصة مع تخوف البعض من أن تسجل الأسعار زيادات أكبر خلال الفترة المقبلة.

ولفت نجيب،، إلى أن معظم المبيعات تركزت في الأحجام الصغيرة والأطقم الخفيفة من عيار 18 الأكثر إقبالا، مضيفا أن إغلاق المحال الساعة التاسعة مساء أثر بشكل كبير على مبيعات محال الذهب».

وأوضح: أن عدد كبير من محال الذهب طرحت «شغل العيد» في النصف الثاني من شهر رمضان استعدادا لموسم العيد»، منوها إلى أن حجم إنتاج مصر من المشغولات الذهبية يقدر بنحو 30 طن سنويا.