تراحعت أسعار الذهب ليبلغ سعر عيار 21 وهو الأكثر تداولا بالسوق المحلية، ليسجل 21 بـ794 جنيها للجرام الواحد.

ويأتى ذلك استكمالا لسلسلة التراجع المستمر للملاذ الآمن منذ بداية عام 2021، حيث انخفض سعر الذهب بمقدار 46 جنيهًا، و120 دولارًا منذ بداية العام الجارى، مما أحدث صدمة للتجار.

وأكد عضو شعبة الجواهرجية باتحاد الغرف التجارية،  أمير رزق،  أن منذ بداية العام وهناك تراجع كبير في أسعار الذهب بسبب جنى الشركات للأرباح.

وأضاف رزق أن السوق كانت تنتظر أن ترتفع الأسعار مع بداية موسم الاحتفالات بأعياد الميلاد الكريسماس، إلا أنه حدث ما لم يتوقعه أحد، وفوجئ الجميع بتراجع كبير منذ بداية أعياد الكريسماس.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن تعاود الأسعار الارتفاع خلال الفترة المقبلة خاصة، مع استقرار الأوضاع الاقتصادية عالميَا، وتطعيم الملايين باللقاح الخاص بالوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.

وأوضح رزق أن سعر الأوقية مع بداية 2022 كان بـ1932 دولارًا، واليوم أصبح بـ1812 دولارَا، وعيار 21 الأكثر تداولا في السوق المحلية، كان 840 جنيها، للجرام الواحد، وبلغ سعره اليوم 795 جنيها.