باستثناء الدولار، شهدت أسواق الأسهم والمعادن والطاقة بداية سيئة لأولى جلسات الأسبوع مع انحسار الآمال بتعافي قريب من تداعيات الجائحة.

وهوت الأسهم بفعل أنباء عن تضرر شركات صناعة السيارات بعد اندلاع حريق في مصنع مملوك لشركة توريد أشباه الموصلات رينيساس إلكترونيكس مما أوقد شرارة مخاوف بشأن تضرر إنتاج المركبات جراء وقوع المزيد من النقص في إمدادات الرقائق.

بينما انخفضت أسعار الذهب مع تفضيل مستثمرين أصول الملاذ الآمن البديلة مثل الدولار الأمريكي والسندات بعد قرار تركيا المفاجئ بتعيين محافظ جديد للبنك المركزي.

كما انخفضت أسعار الذهب اليوم، مع تفضيل مستثمرين أصول الملاذ الآمن البديلة مثل الدولار الأمريكي والسندات بعد قرار تركيا المفاجئ بتعيين محافظ جديد للبنك المركزي عُرف عنه انتقاده أسعار الفائدة المرتفعة مما أدى لضبابية إزاء السياسة المالية.

ونزل الذهب في السوق الفورية 0.5% إلى 1736.71 دولار للأوقية بحلول الساعة 0600 بتوقيت جرينتش، وكان قد فقد 0.7% في وقت سابق من الجلسة.

وهبط الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.2% إلى 1738.80 دولار للأوقية. كما فقد الذهب، المسعر بالدولار، تدفقات ملاذ آمن لصالح الين والسندات.