انخفضت أسعار الذهب في مصر، خلال تعاملات اليوم الخميس، رغم ارتفاع أسعار المعدن النفيس عالميا.

وسجل سعر جرام الذهب عيار 21 (الأكثر تداولا في مصر)، 835 جنيها بالمقارنة مع 836 جنيها، سعر إغلاق الأمس.

وتتأثر أسعار الذهب في مصر بتحركات أسعار المعدن الأصفر عالميا، والتي شهدت تذبذبا خلال الفترة الأخيرة متأثرة بضبابية تعافي الاقتصاد الأمريكي وكذلك تراجع الدولار.وهبط سعر جرام الذهب عيار 24 في مصر إلى مستوى 954.25 جنيه مقارنة مع 955.5 جنيه، خلال ختام تعاملات الأمس حسب منصة ” آي صاغة” للمجوهرات، والذهب.

وسجل سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 715.75 جنيه بالمقارنة مع 716.5 خلال نهاية تعاملات أمس.

وهبط سعر الجنيه الذهب (8 جرامات من عيار 21) إلى 6680 جنيها بالمقارنة مع 6688 جنيها، أمس،

وقفزت أسعار الذهب، اليوم الخميس، وسط تفاؤل كبير بتأثير إيجابي على المعدن نتيجة انتصارات الديمقراطيين.

وعزز اكتساح ديمقراطي لانتخابات إعادة في ولاية جورجيا التوقعات بتحفيز أمريكي إضافي، على الرغم من أن صعود عوائد سندات الخزانة كبح المعدن الأصفر عند ما يقل عن أعلى مستوى في شهرين الذي بلغه في الجلسة السابقة.

ولم تتأثر شهية المستثمرين بالفوضى التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن بعد أن اجتاح موالون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكونجرس الأمريكي، ليجبروه على تعليق جلسة للتصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

وتقدم الذهب في المعاملات الفورية 0.4 % إلى 1925.90 دولار للأوقية بحلول الساعة 0652 بتوقيت جرينتش. وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1% إلى 1927.10 دولار.

وانخفضت الأسعار 2.5% بعد أن بلغت أعلى مستوى منذ التاسع من نوفمبر أمس الأربعاء، إذ قفزت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات ما يزيد على 1% للمرة الأولى منذ مارس.

ويعتبر الكثير من المستثمرين المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا تحوطا في مواجهة التضخم وانخفاض العملة، وهما ما يخشى المستثمرون أن ينتجا عن إجراءات التحفيز الأكبر.

وكبح تقدم الذهب بعد أن ظلت عوائد السندات الأمريكية فوق 1% مما ساعد الدولار على الانتعاش من أدنى مستوى في عدة سنوات. ويزيد ارتفاع الدولار تكلفة الذهب لحائزي بقية العملات