هبطت  أسعار الذهب بسبب ضغوط اليوم الخميس بعد تصريحات من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي عززت الدولار، فيما يركز المستثمرون الآن على بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية لاستقاء مؤشرات بشأن تعافي سوق العمل.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1809.91 دولار للأوقية  بحلول الساعة 0654 بتوقيت جرينتش، بينما انخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنفس النسبة إلى 1812.10 دولار.

وارتفعت أسعار الذهب أكثر من واحد بالمئة في الجلسة السابقة على خلفية تقرير التوظيف الوطني المخيب للآمال الصادر عن إيه.بي.دي، لكنها قلصت المكاسب بعد تصريحات نائب رئيس الاحتياطي الاتحادي ريتشارد كلاريدا بأن شروط رفع أسعار الفائدة يمكن أن تتحقق بحلول نهاية عام 2022. وتؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا. ومع ذلك يرى المحللون أن تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا بمثابة دعم لأسعار الذهب.